يلا شريعه وقانون

بسم الله الرحمن الرحيم
(((((((((((((((((((((((((((((((((وقل ربى ذدنى علما))))))))))))))))))))))))))))))))))
صدق الله العظيم
عزيزى طالب الفرقه الاولى والثانيه بكليه الشريعه والقانون بطنطا نرحب بك ونهنئك بدخول اكبر كليه قانون على مستوى والازهر وعلى مستوى التربيع والتعليم.
مميزات الكليه..__
1_ تؤهلك لدخول النيابه حيث يتم اختيار اكبر عدد من الطلاب لدخول النيابه العامه والنيابه الادرايه والنيابه العسكريه وباقى نواحى الحياه الاخرى.
2_الكليه تخرج جيل من الشباب الواعين ذو اللباقه فى الكلام حيث تكون قطب من اعلام الاسلام والعالم العربى.
__________________________________
مميزات موقعنا.
1_ نسهل على الطالب المواد الدراسيه من حيث الشرح وطرح الاسئله المتوقعه واخبارهم بالمناهج.
2_جدول الدراسه من حيث تجديده فى اى لحظه حيث يتم اخبارنا عن طريق ادارتنا بالكليه.
3_جدول الامتحانات حين نزوله حيث نوفر عليك عناء السفر.
_______________________
كيفيه التعامل مع الموقع وكيفيه الاستفاده منه.
التعامل مع الموقع يكون عن طريق الاقسام الموجوده بيه حيث يوجد بالموقع جميع شرح المواد الدراسيه.
تسجيلك كعضو فى الموقع يجعلنا نهتم بك اكثر ونذودك بجديد الشرح والمناهج.
يلا شريعه وقانون نتمنى لكم التوفيق والنجاح بأذن الله
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

منتدى كليه الشريعه والقانون بطنطا منتدى ابطال الصحابه منتدى ابحاث برامج اسلاميه

انتظروا التصميم الجديد للمنتدى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ الجمعة أكتوبر 05, 2012 7:39 pm

المواضيع الأخيرة

» تعريف القانون الزراعى وطبيعته
الخميس أكتوبر 08, 2015 3:58 pm من طرف Admin

» ممكن من فضلكم تنزلوا ملخص لمادة الاقتصاد والتعون كامل وكمان الامتحانات
الأحد ديسمبر 23, 2012 2:05 am من طرف زائر

» تاريخ التشريع وتعريفه بالكامل
السبت أكتوبر 06, 2012 10:11 am من طرف Xavir_Zoro

» تحديد ماهيه الالتزام
الإثنين يناير 30, 2012 10:08 am من طرف Admin

» النتائج التى ترتبت على المذهب المادى
الإثنين يناير 30, 2012 10:05 am من طرف Admin

» اساسيات ماده القانون المدنى
الإثنين يناير 30, 2012 10:00 am من طرف Admin

» ادله مشروعيه الكفاله
الأربعاء ديسمبر 14, 2011 2:36 pm من طرف Admin

» تعريف خطابات الضمان فى الفقه الاسلامى
الأربعاء ديسمبر 14, 2011 1:13 pm من طرف Admin

» تعريف خطاب الضمان فى القانون الوضعى
الأربعاء ديسمبر 14, 2011 1:12 pm من طرف Admin

» مميزات الرأسماليه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 5:25 pm من طرف Admin

» النظام الراسمالى
الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 5:07 pm من طرف Admin

» تعريف الاقتصاد
الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 4:34 pm من طرف Admin

» طلاب الشريعه والقانون بطنطا
الإثنين مايو 30, 2011 9:50 pm من طرف Admin

» تعريف القانون الدستوري:
الخميس مارس 17, 2011 5:15 am من طرف Admin

» القانون الدستورى
الخميس مارس 17, 2011 4:48 am من طرف Admin

» هل ترشح على ابو اسماعيل رئيس لتحاد الطلاب
الإثنين مارس 14, 2011 8:21 pm من طرف Admin

» امتحان ماده تاريخ التشريع لعام 2010/2011
الإثنين يناير 03, 2011 12:38 am من طرف زائر

» سؤال تاريخ تشريع فرقه اولى مهم مهم جدا جدا.........
الخميس ديسمبر 16, 2010 7:17 am من طرف hatem100

» دعاء مبكى....
الخميس ديسمبر 16, 2010 7:09 am من طرف hatem100

» شرح الوضوء وفرائضه
الأحد نوفمبر 07, 2010 7:20 pm من طرف Admin

» قصة الخليفة والقاضي
الإثنين نوفمبر 01, 2010 9:50 pm من طرف على القزاز

» قصة المال الضائع
الإثنين نوفمبر 01, 2010 9:42 pm من طرف على القزاز

» قصة ورقة التوت
الإثنين نوفمبر 01, 2010 7:02 pm من طرف على القزاز

» قصة الدرهم الواحد
الإثنين نوفمبر 01, 2010 7:01 pm من طرف على القزاز

» قصة السؤال الصعب
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:32 pm من طرف Admin

» قصة الرجل المجادل
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:31 pm من طرف Admin

» قصة العاطس الساهي
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:29 pm من طرف Admin

» قصة الخليفة الحكيم
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:26 pm من طرف Admin

» قصة المرأة الحكيمة
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:24 pm من طرف Admin

» قصة القارب العجيب
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:18 pm من طرف Admin

» قصة السؤال الصعب
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:15 pm من طرف Admin

» قصة الحق والباطل
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:14 pm من طرف Admin

» قصة المرأة والفقيه
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:12 pm من طرف Admin

» قصة حكم البراءة
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:10 pm من طرف Admin

» قصة الطاعون
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:06 pm من طرف Admin

» قصة الشكاك
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:04 pm من طرف Admin

» قصة الشكاك
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:03 pm من طرف Admin

» عباده بن الصامت
الجمعة أكتوبر 29, 2010 2:57 pm من طرف Admin

» معاويه بن ابى سفيان
الجمعة أكتوبر 29, 2010 2:56 pm من طرف Admin

» ابو موسى الاشعرى
الجمعة أكتوبر 29, 2010 2:52 pm من طرف Admin

» اسامه بن زيد
الجمعة أكتوبر 29, 2010 2:46 pm من طرف Admin

» العصر الحجرى
الجمعة أكتوبر 29, 2010 11:13 am من طرف Admin

» الهجمه التتاريه الاولى
الإثنين أكتوبر 25, 2010 9:49 pm من طرف Admin

» اركان الدوله
الإثنين أكتوبر 25, 2010 9:41 pm من طرف Admin

» لا تنسى ذكر الله
الإثنين أكتوبر 25, 2010 8:52 pm من طرف Admin

» تردد القنوات الاسلاميه
الإثنين أكتوبر 25, 2010 8:33 pm من طرف Admin

» تكوين اسره القانون الجنائى
الإثنين أكتوبر 25, 2010 8:30 pm من طرف Admin

» تعريف الحديث الصحيح واقسامه
السبت أكتوبر 23, 2010 11:57 pm من طرف Admin

» الفرق بين الحديث القدسى والحديث النبوى والقران
السبت أكتوبر 23, 2010 11:56 pm من طرف Admin

» ملخص الدرس الأول لمادة مصطلح الحديث
السبت أكتوبر 23, 2010 11:52 pm من طرف Admin

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    اسامه بن زيد

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 144
    تاريخ التسجيل : 15/09/2010

    اسامه بن زيد

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 29, 2010 2:46 pm

    الحِب بن الحِب

    إنه الصحابي الجليل أسامة بن زيد -رضي الله عنه-، وهو ابن مسلمين كريمين من أوائل السابقين إلى الإسلام، فأبوه زيد بن حارثة، وأمه السيدة أم أيمن حاضنة رسول الله ( ومربيته.
    كان شديد السواد، خفيف الروح، شجاعًا، رباه النبي ( وأحبه حبًّا كثيرًا، كما كان يحب أباه فسمي الحِبّ بن الحبّ، وكان النبي ( يأخذه هو والحسن ويقول: (اللهم أحبهما فإني أُحِبُّهما) [أحمد والبخاري].
    وكان أسامة شديد التواضع، حاد الذكاء، يبذل أقصى ما عنده في سبيل دينه وعقيدته.
    وخرج أسامة مع النبي ( (عام الفتح إلى مكة راكبًا خلفه ( على بغلته، ودخل النبي ( الكعبة ليصلي فيها ركعتين، ومعه أسامة وبلال، ووقع أسامة على الأرض فجرحت جبهته؛ فقام النبي ( مسرعًا ليمسح الدم الذي يسيل منها حتى وقف النزيف.
    وذات يوم تلقى أسامة من رسول الله ( درسًا لا ينساه أبدًا، يقول أسامة: بعثنا رسول الله ( إلى الحرقة فصبحنا القوم فهزمناهم، ولحقت أنا ورجل من الأنصار رجلا منهم، فلما غشيناه قال: لا إله إلا الله فكف الأنصاري فطعنته برمح حتى قتلته، فلما قدمنا بلغ النبي ( فقال: يا أسامة أقتلته بعد ما قال: لا إله إلا الله؟ قلت كان متعوذًا، فما زال يكررها الرسول ( حتى تمنيت أني لم أكن أسلمت قبل ذلك اليوم. ثم قال أسامة للرسول (: إني أعُطى الله عهدًا، ألا أقتل رجلا يقول: لا إله إلا الله أبدًا، فقال النبي (: (بعدى يا أسامة؟) قال: بعدك. [متفق عليه].
    وقد حمل أسامة كل صفات ومواهب القائد الشجاع، مما زاد من إعجاب النبي ( به، فجعله قائدًا لجيش المسلمين لغزو الروم، وجعله الرسول ( أميرًا على جيش فيه كبار الصحابة، كأبي بكر وعمر، فاستكثر بعض المسلمين على أسامة كل هذا، وتكلموا في ذلك، ولما علم النبي ( صعد المنبر وحمد الله ثم أثنى عليه وقال: (إن تطعنوا في إمارته (أي إمارة أسامة)؛ فقد كنتم تطعنون في إمارة أبيه من قبل، وأيم الله، إن كان لخليقًا للإمارة لجديرًا بها، وإن كان لمن أحب الناس إليَّ (يقصد زيد بن حارثة)، وإن هذا لمن أحب الناس إليَّ بعده) [متفق عليه].
    ويموت النبي ( قبل أن يتحرك جيش أسامة إلى غايته التي حددها الرسول ( وهى قتال الروم، (وقبل أن يموت النبي ( أوصى أصحابه أن يسارعوا بتحريك جيش أسامة فقال لهم: (أنفذوا بعث أسامة، أنفذوا بعث أسامة) [ابن حجر في الفتح].
    ويتولى أبو بكر الخلافة بعد رسول الله (، ويصر على إنجاز وصية الرسول (، فيقول له عمر: إن الأنصار ترى أن يتولى قيادة الجيش من هو أكبر سنًّا من أسامة، فيغضب أبو بكر -رضي الله عنه- ويقول: ثكلتك أمك يابن الخطاب، استعمله رسول الله ( وتأمرني أن أنزعه، والذي نفسي بيده لو ظننت أن السباع تخطفني؛ لأنفذت بعث أسامة.
    ويخرج القائد أسامة من المدينة بجيشه، ويخرج معه أبو بكر مودعًا، وبينما أسامة راكب على فرسه، إذا بأبي بكر يسير على قدميه، فيستحي أسامة من هذا الموقف، ويقول لأبي بكر: يا خليفة رسول الله (، والله لتركبن أو لأنزلن. فيقول أبو بكر: والله لا نزلت، والله لا ركبتُ، وما عليَّ أن أغبر
    قدمي في سبيل الله ساعة، ثم يستأذن أبو بكر من أسامة أن يبقى معه عمر في المدينة ليعينه على أمور الحكم فيعطي أعظم قدوة في استئذان القائد مهما كان صغيرًا.
    وانطلق جيش أسامة إلى البلقاء، ليهاجم القرى التي حددها له رسول الله ( وخليفته أبو بكر، فينتصر عليهم ويأسر منهم الكثير، ويجمع الغنائم، ويعود إلى المدينة منتصرًا بعد أن لقن الروم درسًا لا ينسى، ويعود الجيش بلا ضحايا فيقول المسلمون يومئذ: ما رأينا جيشًا أسلم من جيش أسامة.
    وكان عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- عندما يقسم أموال بيت المال على المسلمين، يجعل نصيب أسامة منها ثلاثة آلاف وخمسمائة، في حين يعطي ابنه
    عبد الله ثلاثة آلاف، فيقول ابن عمر لأبيه: لقد فضلت عليَّ أسامة، وقد شهدت مع رسول الله ( ما لم يشهد، فيرد عليه عمر قائلاً: إن أسامة كان أحب إلى رسول الله ( منك، وأبوه كان أحب إلى رسول الله ( من أبيك._[الترمذي وابن سعد].
    وعندما نشبت الفتنة بين علي ومعاوية -رضي الله عنهما- وقف أسامة محايدًا مع حبه الشديد لعلي، وبعث له رسالة قال فيها: يا أبا الحسن إنك والله لو أخذت بمشفر الأسد (فمه) لأخذت بمشفره الآخر معك حتى نهلك جميعًا أو نحيا جميعًا، فأما هذا الأمر الذي أنت فيه فوالله لا أدخل فيه أبدًا، ولزم أسامة داره فترة النزاع حتى لا يقتل مسلمًا.
    وكان -رضي الله عنه- كثير العبادة، محافظًا على صوم يوم الاثنين والخميس مع كبر سنه وضعف جسمه؛ تأسيًا برسول الله ( ، وتوفي أسامة
    -رضي الله عنه- في خلافة معاوية بن أبي سفيان سنة (54هـ)، وقد روى عنه جماعة من الصحابة والتابعين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 4:20 pm